مصر الاسلامية
مرحبا بكم فى منتديات مصر الاسلامية





اسلامى يعلم امور دينك ويرشدك الى الطريق المستقيم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
http://i21.servimg.com/u/f21/14/21/83/26/uuuoou10.gif أخرالمواضيعhttp://i21.servimg.com/u/f21/14/21/83/26/uuuoou10.gif <div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>                     

شاطر | 
 

 عااااااجل .....أنصار بيت المقدس تتوعد اليهود لمقتل الفارسين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب الملثم




عدد المساهمات : 1
نقاط : 3
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 04/10/2012

مُساهمةموضوع: عااااااجل .....أنصار بيت المقدس تتوعد اليهود لمقتل الفارسين   الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 12:23 am

بيان تعزية في استشهاد الشيخين هشام السعيدني " أبو الوليد المقدسي " أشرف صبّاح "أبو البراء المقدسي "

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة و السلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين :.

قال تعالي : وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ
فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ
بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ
عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ آل عمران




تلقينا ببالغ الحزن و الأسى مع التسليم بقضاء الله و قدره ، نبأ استشهاد
فارسين من فرسان الإسلام ، و بطلين من أبطال الأمة ، رمزين من رموز الجهاد
و الفداء ، الرافعين للواء الثبات على العقيدة و الجهاد في الأرض المقدسة
الشيخين الجليلين:

هشام السعيدني " أبا الوليد المقدسي " و أشرف صبّاح "أبا البراء المقدسي "

تقبلهما الله في عليين .



فنعزي أهل الشهيدين – كما نحسبهما – وإخوانهم وكل أهل فلسطين و المسلمين
جميعاً ، في فقدان هذين البطلين المجاهدين اللّذين يقدمان بسيرتهما و
جهادهما الأسوة و القدوة لشباب المسلمين .

فالأول هو : الشيخ المجاهد العالم العامل البطل المُبتلي ، الشيخ هشام السعيدني " أبو الوليد المقدسي " ، و هو العالم المجاهد
الذي نزه علمه عن القعود و التخاذل ، و انتفض مصدقاً علمه بالعمل و الجهاد ثم أخيراً الاستشهاد.



ولد الشيخ المجاهد المقدسي و ترعرع في مصر و تلقى العلم من كبار علمائها ،
و مارس العمل البحثي الشرعي و الدعوي فيها ، ثم سجن في سبيل الله
فيها أيضاً ، و مع تسارع الأحداث في فلسطين بلد آبائه و موضع فؤاده ، لم
يستطع الشيخ البقاء و القعود و انطلق إلى أرض المسرى مجاهداً في سبيل
الله ، فأسس جماعة التوحيد و الجهاد التي أثخنت في أعداء الله اليهود .


و بعد ابتلاء الشيخ المجاهد في مصر كان الابتلاء الذي لاحقه و لاحق أهل
العقيدة و الجهاد في غزة العز - فرج الله كربها - حيث وُضع المجاهدون
هناك بين سندان سجون حماس و معتقلاتها و مطرقة قصف الطيران اليهودي و
اغتيالاته ، فلُفقت للشيخ المجاهد التهم و سُجن و عُذب بلا جريمة ، إلا
جهاده ضد أعداء الله اليهود و أنعم بها من جريمة ، ثم خرج تقبله الله من
سجون حماس ليكمل جهاده .

فما وجد اليهود مع عمله و جهاده صبراً و لا حيلة ، فامتدت يد الغدر اليهودية للشيخ الجليل بالاستهداف و القتل .


و الشهيد الثاني : هو الشيخ المجاهد البطل أشرف صبّاح " أبو البراء
المقدسي " ، طالب العلم الحافظ لكتاب الله ،وفي سيرته تتجلى قِيم اتباع
الحق و تغليبه على العصبية و الحزبية ، حيث كان الشهيد أحد عناصر القسام
المتميزة العاملة في مجال الإعداد والتدريب ولكن لما حادت حماس عن الطريق
ترك العمل معهم و خرج يبحث عن راية صافية ثابتة في جهادها لليهود ، فأسس
جماعة أنصار السنة فجاهد و إخوانه و أثخن في اليهود مظهراً عقليته العسكرية
الفذة .


فأصابه من البلاء ما أصابه حيث أصبح هدفاً لأمن حماس كما هو هدف لليهود ،
فبات مطارداً مضيقاً عليه و لكن لم يمنعه هذا من العمل و الجهاد ضد
اليهود و الإثخان فيهم حتى رزقه الله ما يتمني ، شهادة في سبيله بيد
أعدائه .


ترجل الفارسان البطلان المجاهدان ، بعد مسيرة من العلم و العمل و الجهاد ،
و كما هي سنة الله في أهل الحق و قادتهم ألا و هي الموت في ساحات النزال
بيد الأعداء مسارعون إلي جنان رب العالمين .

و لكن دماء أبطال المسلمين ليست رخيصة و لا تضيع هدراً أبداً ، و سيدفع اليهود بإذن الله ثمن كل قطرة دم يريقونها غالياً ،
ولذلك فإننا في جماعة أنصار بيت المقدس نقول
لليهود إن دماء إخواننا في فلسطين هي دماؤنا و ثأرهم هو ثأرنا و لن تضيع
دماء أبي الوليد و أبي البراء بلا ثمن أبداً بل هو الثأر و القصاص من
دمائكم وأمنكم ، فانتظروا ردنا و أليم ثأرنا .


واللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ
و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

جماعة أنصار بيت المقدس
29 ذو القعدة 1433 هـ
15 أكتوبر 2012 م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamy14.hooxs.com
 
عااااااجل .....أنصار بيت المقدس تتوعد اليهود لمقتل الفارسين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مصر الاسلامية :: الاســـــــــــــــــــــــــــــــــلاميات والاحاديث النبويه :: الاســــــــــــــــــــــــــــلامى-
انتقل الى: