مصر الاسلامية
مرحبا بكم فى منتديات مصر الاسلامية





اسلامى يعلم امور دينك ويرشدك الى الطريق المستقيم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
http://i21.servimg.com/u/f21/14/21/83/26/uuuoou10.gif أخرالمواضيعhttp://i21.servimg.com/u/f21/14/21/83/26/uuuoou10.gif <div style="background-color: none transparent;"><a href="http://www.rsspump.com/?web_widget/rss_ticker/news_widget" title="News Widget">News Widget</a></div>                     

شاطر | 
 

 تأملات في الاعجاز العلمي في القرآن والسنة .. ( كل يوم اعجاز )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد نبيل خطاب


avatar

ذكر
عدد المساهمات : 770
نقاط : 2010
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 25/07/1998
تاريخ التسجيل : 29/06/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: تأملات في الاعجاز العلمي في القرآن والسنة .. ( كل يوم اعجاز )   الثلاثاء يوليو 12, 2011 1:19 am

+
----
-

تأملات في الاعجاز العلمي في القرآن والسنة .. ( كل يوم اعجاز )

قال تعالى (سنريهم ءاياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق)

هذه البينة القرآنية الحية قائمة بين أيدينا تشع بأنوارها عبرالقرون وتدهش بحقائقها اليوم علماء الكون في شتى التخصصات..
وسنتابع سوياً وعلى عدة موضوعات إن شاء الله مقالات وحقائق فى الإعجاز العلمى - فتابعوا الموضوع ، ونسألكم الدعاء بظهر الغيب..
أولا :
أهداف الاعجاز العلمي في القرآن الكريم :
1-
إظهار عظمة كتاب الله تعالى من خلال تعريف القرّاء بإعجاز القرآن من
الناحيتين العلمية والرقمية. والمساهمة في وضع الأساس العلمي والشرعي لعلم
الإعجاز واستنباط المعجزات العلمية والعددية من كتاب الله وسنة رسوله عليه
الصلاة والسلام، دون أن نحمل النصوص ما لا تحتمل من المعاني.
2- إقناع المشككين برسالة الإسلام بأن القرآن هو كتاب منزَّل من عند الله تعالى، وخطابهم بأسلوب علمي.
3-
شحذ همم الباحثين عن عجائب القرآن وتشجيع القراء ليزدادوا بحثاً وتدبراً
لكتاب ربهم عز وجل، وتبيان أن القرآن الكريم يحوي جميع العلوم، وعلى كل
باحث أن يبحث في القرآن حسب اختصاصه وسيجد إعجازاً واضحاً.
4- إثبات أن
القرآن كتاب منزل من عند الله تعالى وأنه حق بكل ما جاء فيه، وأن الله قد
حفظه من التحريف أو التبديل، وأنه لا يمكن لأحد أن يأتي بمثله.
5- عرض
أحدث الحقائق العلمية بأسلوب ميسَّر يمزج بين العلم والإيمان، والمساهمة في
وضع ضوابط علمية وشرعية لعلوم الإعجاز في القرآن والسنة.
6- اكتشاف الحقائق العلمية من القرآن والسنة، ونشر هذه الحقائق على أوسع نطاق ممكن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamy14.hooxs.com http://fiog.hooxs.com
محمد نبيل خطاب


avatar

ذكر
عدد المساهمات : 770
نقاط : 2010
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 25/07/1998
تاريخ التسجيل : 29/06/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: تأملات في الاعجاز العلمي في القرآن والسنة .. ( كل يوم اعجاز )   الثلاثاء يوليو 12, 2011 1:20 am

+
----
-

نبــــــــــدأ

من فوائد الصلاة الطبية والنفسية
لماذا
لا نشعر بحلاوة الصلاة؟ ولماذا نشعر بأن الصلاة ثقيلة؟ السبب بسيط وهو
أننا لا ندرك فوائد الصلاة للنفس والروح والجسد، لنقرأ....


دراسات
كثيرة تحدثت عن فوائد الصلاة طبياً، وقد أحببتُ أن أذكر ببعض الفوائد التي
ينبغي علينا أن ندركها لنشعر بحلاوة ولذة الصلاة والعبادة. وإليكم بعض هذه
الفوائد باختصار:
1- الصلاة هي أفضل رياضة عقلية وروحية وجسدية،
والمحافظة عليها يعني المحافظة على جسد سليم وحالة نفسية هادئة ومستقرة.
ولذلك فإن أهم صفة من صفات المتقين بعد الإيمان هي الصلاة، يقول تعالى في
أول سورة بعد الفاتحة: (ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى
لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ
الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ) [البقرة: 2-3].
2- إذا
أردتَ أن تعالج آلام أسفل الظهر والقدمين فعليك بالصلاة والحفاظ عليها.
والصلاة ليست مجرد عبادة نتقرب بها إلى الله لنكون من المفلحين في الآخرة،
بل هي نجاح في الدنيا أيضاً، وهي خير للمؤمن، وهذا ما نجده في قوله تعالى:
(وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا
لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا
تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) [البقرة: 110].
3- الصلاة هي رياضة خفيفة ومفيدة
للعضلات وتعالج الوهن الجسدي والعجز والضعف الذي يصيب الكثيرين. وهي أفضل
علاج لمشاكل العصر إذا ما ترافقت بالصبر، فالصلاة والصبر علاج ناجع لكثير
من الأمراض النفسية، ولذلك قال تعالى: (وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ
وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ) [البقرة:
45].
4- في الركوع والسجود فائدة عظيمة للأوعية الدموية وتحسين دورة
الدم، وتحسين أداء القلب، والمذهل أن هذه التأثيرات العجيبة لا تظهر إلا مع
المحافظة على الصلوات، ومن هنا ربما ندرك لماذا أمرنا الله بالمحافظة على
الصلاة! يقول تعالى: (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ
الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ) [البقرة: 238].
5- إن حركات
الصلاة متنوعة وشاملة وتساعد على دوران الدم بشكل جيد وإيصاله لكافةأعضاء
الجسد وبخاصة الدماغ، فانحناء الجسم أثناء الركوع وأثناء السجود يساعد على
تنشيط الدورة الدموية. وأهم ما في الصلاة أنها عمل منتظم ومستمر وتستمر حتى
آخر لحظة من حياة المؤمن. والصلاة تساعد على علاج الخوف والاضطرابات
النفسية والقلق، ولذلك قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا
الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ لَهُمْ
أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ
يَحْزَنُونَ) [البقرة: 277].
6- الصلاة تمنح المؤمن طاقة عجيبة بسبب
اتصاله مع خالقه عز وجل، هذه الطاقة تزداد مع الخشوع، ولذلك أمرنا الله
بالخشوع أثناء الصلاة فقال: (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1) الَّذِينَ
هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ) [المؤمنون: 1-2].
7- وأخيراً تعتبر
الصلاة رياضة خفيفة لا تضر الجسم مثل الرياضة العنيفة التي تتطلب الجري
السريع وإجهاد العضلات وتحميلها أكثر من طاقتها. لذلك فإن الصلاة راحة
للإنسان وهذا ما عبر عنه النبي صلى الله عليه وسلم بقوله لسيدنا بلال:
(أرِحنا بها يا بلال)، وقد اعتبر النبي أن أحب الأعمال إلى الله: الصلاة
على وقتها، فهل نقتدي بهذا النبي الكريم؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamy14.hooxs.com http://fiog.hooxs.com
محمد نبيل خطاب


avatar

ذكر
عدد المساهمات : 770
نقاط : 2010
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 25/07/1998
تاريخ التسجيل : 29/06/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: تأملات في الاعجاز العلمي في القرآن والسنة .. ( كل يوم اعجاز )   الثلاثاء يوليو 12, 2011 1:20 am

+
----
-

..النمل يحمل الموتى إلى المقبرة!!..
.في
بحث جديد حيَّر العلماء: كيف يتمكن النمل من معرفة النملة الميتة بسرعة
مذهلة فيسارع إلى حملها وإلقائها في مقابر خاصة خارج المستعمرة... إنها
قدرة الخالق عز وجل....
.




..سبحان
الله النمل الأرجنتيني البالغ يكتشف النمل الميت فينقله خلال ساعة من
الوفاة إلى خارج مستعمرة النمل ليجمعه على شكل كومة من الجثث حيث يطلق
النملة الميتة نوعاً من الروائح الكيميائية التي تدل على وفاتها وكأنها
تخبر النملات: أنا ميتة خذوني خارج المستعمرة. ويعتبر التخلص من الجثث
سلوكاً تلجأ له النملة للمحافظة على سلامة بيئة المستعمرة وحمايتها من
الأمراض، وهو مشابه لما يقوم به البشر. ويأمل العلماء استخدام هذه المواد
الكيميائية لتطوير المبيدات الحشرية للقضاء على النمل. في الصورة تبدو نملة
عاملة تحمل نملة صغيرة في طور الحضانة إلى تلك الكومة.
.
.



. .

..إن النمل بهذا التصرف يشبه البشر، ومن هنا ربما نستطيع توسيع فهمنا لمعنى قوله تعالى: (وَمَا
مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا
أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ
إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ
) [الأنعام: 38]. وفي هذه الآية إجابة شافية لحيرة العلماء الماديين الذين لا يعترفون بالخالق سبحانه وتعالى..
.
..ملاحظة ورد على شبهة..
..وعندما
كنتُ أقرأ هذه الآية وجدتها تقع بين آيتين تتحدثان عن تكذيب الكفار، وقلتُ
سبحان الله! لماذا تأتي آيات القرآن هكذا حتى إن بعض المشككين انتقد
القرآن وقال إن آياته غير مترابطة، حيث يكون الحديث عن الكفار مثلاً ثم
تأتي آية تتحدث عن الكون أو الأرض أو البحار... ثم يعود الحديث عن الكفار
من جديد... ويقولون إن هذا دليل على عدم ترابط آيات القرآن، تعالى الله عن
ذلك علواً كبيراً.
..

..ولذلك فقد دققتُ النظر بالآية التي سبقت هذه الآية فوجدتها تتحدث عن طلب للملحدين بأن تنزل معجزة على النبي صلى الله عليه وسلم: (وَقَالُوا
لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ آَيَةٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ
عَلَى أَنْ يُنَزِّلَ آَيَةً وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ
) [الأنعام: 37]، ثم تأتي الآية 38 من سورة الأنعام وهي آية تحوي العديد من المعجزات، وهي قوله تعالى: (وَمَا
مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا
أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ
إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ
) [الأنعام: 38].
..
..فلو كان لدى هؤلاء الملحدين علم كما قال تعالى: (وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ)
لم يطلبوا أي معجزة، لأن كل شيء في الكون يشهد على وجود الخالق الحكيم،
ولذلك جاءت هذه الآية لتحدثهم عن حقيقة لم يكن لأحد علم بها زمن نزول
القرآن، وهي أن بقية المخلوقات هي أمم أمثالنا، وبالفعل لا زال العلم يكتشف
مصداق هذه الآية يوماً بعد يوم.
..
..والآن لنقرأ النص القرآني المؤلف من ثلاث آيات: (وَقَالُوا
لَوْلَا نُزِّلَ عَلَيْهِ آَيَةٌ مِنْ رَبِّهِ قُلْ إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ
عَلَى أَنْ يُنَزِّلَ آَيَةً وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (37)
وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ
إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ
ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38) وَالَّذِينَ كَذَّبُوا
بِآَيَاتِنَا صُمٌّ وَبُكْمٌ فِي الظُّلُمَاتِ مَنْ يَشَأِ اللَّهُ
يُضْلِلْهُ وَمَنْ يَشَأْ يَجْعَلْهُ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ
) [الأنعام: 37-39].
..
..إذاً
لا يوجد انقطاع في معاني الآيات إنما جاءت الآية 38 لترد على الكفار طلبهم
بنزول معجزة، فقد وضع الله آية عظيمة مليئة بالمعجزات (الآية 38)، ولكنهم
لم يشغلوا عقولهم، ولذلك قال تعالى في الآية التي تسبق هذا النص مباشرة: (
إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ) [الأنعام: 36].
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamy14.hooxs.com http://fiog.hooxs.com
محمد نبيل خطاب


avatar

ذكر
عدد المساهمات : 770
نقاط : 2010
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 25/07/1998
تاريخ التسجيل : 29/06/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: تأملات في الاعجاز العلمي في القرآن والسنة .. ( كل يوم اعجاز )   الثلاثاء يوليو 12, 2011 1:21 am

+
----
-

..البحر المسجور..

.إنها
حقائق تشهد على عظمة منزل القرآن تبارك وتعالى، حدثنا عن بحر محمّى، بل
وأقسم به، وجاء العلماء ليصوروا هذا المشهد الرائع في أعماق المحيط.......
.




..تمتد
التصدعات الأرضية لتشمل قاع البحار والمحيطات، ففي قاع البحار هنالك
تصدعات للقشرة الأرضية وشقوق يتدفق من خلالها السائل المنصهر من باطن
الأرض. وقد اكتشف العلم الحديث هذه الشقوق حيث تتدفق الحمم المنصهرة في
الماء لمئات الأمتار، والمنظر يوحي بأن البحر يحترق! هذه الحقيقة حدثنا
عنها القرآن عندما أقسَم الله تعالى بالبحر المسجور أي المشتعل، يقول عز
وجل: (والبحر المسجور) [الطور: 6].
..

..إن
القرآن لو كان صناعة بشرية لامتزج بثقافة عصره، فمنذ أربعة عشر قرناً لم
يكن لدى إنسان من الحقائق إلاَّ الأساطير والخرافات البعيدة عن الواقع، وإن
خلوّ القرآن من أيٍّ من هذه الأساطير يمثل برهاناً مؤكداً على أنه كتاب
ربِّ العالمين، أنزله بقدرته وبعلمه.
.
.

..ولكن
قد يتساءل المرء عن سرّ وجود هذه الصدوع. ولماذا جعل الله الأرض متصدعة في
معظم أجزائها؟ إن الجواب عن ذلك بسيط، فلولا هذه الصدوع، ولو كانت القشرة
الأرضية كتلة واحدة لا شقوق فيها، لانحبس الضغط تحتها بفعل الحرارة والحركة
وأدَّى ذلك إلى تحطم هذه القشرة وانعدمت الحياة.
.
.

..لذلك
يمكن القول إن هذه الصدوع هي بمثابة فتحات تتنفس منها الأرض، وتخرج شيئاً
من ثقلها وحرارتها وضغطها للخارج. بتعبير آخر هي صمام الأمان الذي يحفظ
استقرار الأرض وتوازنها.
.
.

..إن
حقيقة البحر المشتعل أو (البحر المسجور) أصبحت يقيناً ثابتاً. فنحن نستطيع
اليوم مشاهدة الحمم المنصهرة في قاع المحيطات وهي تتدفق وتُلهب مياه
المحيط ثم تتجمَّد وتشكل سلاسل من الجبال قد يبرز بعضها إلى سطح البحر
مشكلاً جزراً بركانية. هذه الحقيقة العلمية لم يكن لأحد علم بها أثناء نزول
القرآن ولا بعده بقرون طويلة، فكيف جاء العلم إلى القرآن ومن الذي أتى به
في ذلك الزمان؟
..

..إنه
الله تعالى الذي يعلم السرَّ وأخفى والذي حدثنا عن اشتعال البحار ويحدثنا
عن مستقبل هذه البحار عندما يزداد اشتعالها: (وإذا البحار سجّرت) [التكوير:
6]، ثم يأتي يوم لتنفجر هذه البحار، يقول تعالى: (وإذا البحار فجّرت)
[الانفطار: 3].
..

..وهنا
نكتشف شيئاً جديداً في أسلوب القرآن أنه يستعين بالحقائق العلمية لإثبات
الحقائق المستقبلية، فكما أن البحار نراها اليوم تشتعل بنسبة قليلة، سوف
يأتي ذلك اليوم عندما تشتعل جميعها ثم تنفجر، وهذا دليل علمي على يوم
القيامة.
.
.

..والآن
مع بعض الصور التي تشهد على قدرة الخالق عز وجل، لنتأمل ونسبح الله تعالى:
كيف تختلط النار بالماء وعلى الرغم من ذلك لا تطفئ الماء النار ولا تبخر
النار الماء، بل يبقى التوازن، فسبحان الله!
.
.

.. ..

..حمم منصهرة تتدفق في قاع المحيط، وتظهر كيف تحمي ماء البحر، فهو بحر مسجور كما وصفه الله تعالى. ..

....

..صورة
حقيقية للبحر المسجور الذي أقسم الله به، ولم يكتشف العلماء حقيقته إلا
بعد أربعة عشر قرناً، وهذا المشهد يؤكد صحة ما جاء في القرآن بعكس ما يدعيه
الملحدون من أن القرآن من تأليف محمد صلى الله عليه وسلم.
.
.

.. ..

.بعد
تراكم الحمم المنصهرة تتشكل الجزر البركانية، ويؤكد العلماء إن جميع بحار
الدنيا يوجد في قاعها شقوق تتدفق منها الحجارة المنصهرة، وأن هذه الظاهرة
من الظواهر الكونية المرعبة، ولذلك أقسم الله بها أن عذابه سيقع:
(وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ (6) إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) مَا
لَهُ مِنْ دَافِعٍ) [الطور: 6-8].
.

..وأخيراً
لنقرأ النص كاملاً: (وَالطُّورِ (1) وَكِتَابٍ مَسْطُورٍ (2) فِي رَقٍّ
مَنْشُورٍ (3) وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ (4) وَالسَّقْفِ الْمَرْفُوعِ (5)
وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ (6) إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) مَا
لَهُ مِنْ دَافِعٍ) [الطور: 1-8]
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamy14.hooxs.com http://fiog.hooxs.com
محمد نبيل خطاب


avatar

ذكر
عدد المساهمات : 770
نقاط : 2010
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 25/07/1998
تاريخ التسجيل : 29/06/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: تأملات في الاعجاز العلمي في القرآن والسنة .. ( كل يوم اعجاز )   الثلاثاء يوليو 12, 2011 1:21 am

+
----
-

[size=21]..ما مصير من يموت على سطح القمر؟..
.هناك
سؤال يتردد كثيراً حول مصير من يموت في رحلات الفضاء خارج الأرض وكيف
سيُبعث يوم القيامة، ونقدم من خلال هذه المقالة إجابة علمية ....
.




..سؤال
طرحه أحد الإخوة الأفاضل: كيف سيُبعث يوم القيامة من يموت في الفضاء
الخارجي أو على سطح القمر أو على كوكب آخر فيما لو تمكن الإنسان من الصعود
إلى الكواكب الأخرى في المجموعة الشمسية؟.
.

..والجواب أن الله تعالى يقول: (مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى)
[طه: 55]. فهذه الآية تؤكد أن الله خلق الإنسان من تراب الأرض وسوف يعيده
إليها ميتاً ثم يخرجه من الأرض ليحاسبه على أعماله يوم القيامة.
.
.
..ويقول أيضاً: (وَمِنْ
آَيَاتِهِ أَنْ تَقُومَ السَّمَاءُ وَالْأَرْضُ بِأَمْرِهِ ثُمَّ إِذَا
دَعَاكُمْ دَعْوَةً مِنَ الْأَرْضِ إِذَا أَنْتُمْ تَخْرُجُونَ
) [الروم: 25]. وهذه آية تؤكد هذه الحقيقة أيضاً، أي حقيقة إخراج الناس من الأرض..
.
..وهناك آية عظيمة تشير إلى أن الإنسان لابد أن يموت على الأرض ويخرج منها يوم القيامة، يقول عز وجل في قصة سيدنا آدم: (قَالَ
اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ
مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ * قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا
تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ
) [الأعراف: 24-25]. وهذه الآية تؤكد ثلاث حقائق:.
.
..1- حياة الإنسان لا تكون إلا على الأرض: (فِيهَا تَحْيَوْنَ)...
..2- الإنسان لابد أن يموت على الأرض: (وَفِيهَا تَمُوتُونَ)...
..3- سوف يحيي الله الموتى ويبعثهم من الأرض: (وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ)...
..وقد
يقول قائل: كيف يمكن لمن يموت في الفضاء أن يعود جسده إلى الأرض؟ ونقول:
إن الفضاء الخارجي يحوي بلايين الأحجار والغبار والدخان الكوني وغير ذلك
وجميعها عندما تقترب من الأرض فإنها تدخل عبر الغلاف الجوي ولكن من رحمة
الله تعالى بنا أنها تتبدد وتحترق ولا يدخل منها إلا القليل..
.

..وقد
أثبت العلماء أن الإنسان عندما يموت ويتحلل جسده فإن منطقة صغيرة فيه
اسمها (عجب الذنب) وهي موجودة في أسفل العمود الفقري، هذه الكتلة الصغيرة
لا تفنى مهما كانت الظروف. وقد قام أحد العلماء بإجراء اختبار على مادة
(الجزيئات العضوية) وهي أساس الحياة، حيث عرضوا هذه المادة لأقصى الضغوط
ودرجات الحرارة فصمدت ولم تتغير، ولم يتمكنوا من تحطيمها، وبالفعل فإن هذه
المواد تأتي إلى الأرض محملة على النيازك..
.

..فقد
وجد العلماء أن النيازك الساقطة على الأرض تحوي مواد عضوية حية، وهذه
المواد لم تحترق أثناء احتكاكها مع الغلاف الجوي على الرغم من الحرارة
الهائلة، وبالتالي نقول: إن البقايا الإنسان الذي يموت في الفضاء تبقى تدور
حول الأرض ولابد أن تدخل الغلاف الجوي وتعود إلى الأرض وسوف يبعث الله هذه
البقايا من جديد، لأن الإنسان كما قلنا بعد أن يفنى جسده يبقى جزء صغير
(عجب الذنب) منه خُلق الإنسان ومنه يُبعث من جديد كما قال النبي صلى الله
عليه وسلم..
.




.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamy14.hooxs.com http://fiog.hooxs.com
محمد نبيل خطاب


avatar

ذكر
عدد المساهمات : 770
نقاط : 2010
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 25/07/1998
تاريخ التسجيل : 29/06/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: تأملات في الاعجاز العلمي في القرآن والسنة .. ( كل يوم اعجاز )   الثلاثاء يوليو 12, 2011 1:22 am

+
----
-

..فوائد طبية للمشي حافي القدمين..
.تؤكد
الدراسات الحديثة على أهمية المشي بقدمين حافيتين وأن لهذه الرياضة فوائد
طبية عديدة، وربما نعجب أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بذلك، لنقرأ....
.




..في
بحث علمي حديث تبين أن معظم الذين يعانون من آلام القدمين أن سبب ذلك هو
لبس الحذاء دائماً، ولذلك فإن العلاج المثالي هو المشي حافي القديم لمدة
ربع ساعة كل يوم. ويقول الباحثون إن المشي بهذه الطريقة على العشب أو الخشب
أو التراب، ينشط الأوعية الدموية ويحافظ على الشكل الطبيعي للقدم ويقوي
عضلات الساق ويهدّئ النظام العصبي.
.
.

..وفي
تقرير بثته وكالة الأنباء الألمانية تبين أن المشي بدون حذاء (حافي
القدمين) على شكل نزهة يعالج آلام القدمين، بل هو عادة ضرورية للحفاظ على
سلامة القدمين وعلى الشكل الطبيعي لهما، فالحذاء يسبب ضغطاً على جوانب
القدمين وبالتالي يعيق حركة الدم في الأوعية، ولذلك ينصح الأطباء المريض
بممارسة رياضة المشي حافياً لأن هذا النوع من أنواع الرياضة ينشط مراكز
حيوية في أسفل القدمين مما يؤدي إلى تنشيط الدورة الدموية وعلاج الدوالي.
.
.


....
..المشي
بقدمين حافيتين يساعد الأطفال على علاج تشوهات القدم والأقدام المسطحة
ويمد الجسم بحيوية إضافية ويزيد القدرة على العمل ويرفع مستوى الطاقة في
الجسم. ويعالج أيضاً التهاب المفاصل. وفي دراسة أجريت عام 1992 تبين أن
الأطفال الذين يلبسون الأحذية باستمرار يزيد احتمال الأقدام المسطحة لديهم
بثلاثة أضعاف، وتبين أيضاً أن الأحذية الضيقة يمكن أن تسبب تقوس الساقين
للأطفال.
.
.

..وسبحان
الله! في كل اكتشاف علمي لابد أن نجد إشارة قرآنية أو نبوية له، فقد كان
النبي صلى الله عليه وسلم يوصي أصحابه بممارسة هذا النوع من أنواع المشي
فقد روي عن أحد أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (كان النبي صلى
الله عليه وسلم يأمرنا أن نحتفي أحياناً) [رواه أحمد]. .
.

..أما الإشارة القرآنية ففي قصة سيدنا موسى عليه السلام عندما وصل إلى المنطقة المقدسة، يقول تعالى: (فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى)
[طه: 12]. ولا يخفى على أحد أننا نحن المسلمين نمارس هذه "الرياضة" أثناء
دخولنا إلى المسجد، حيث يدخل المؤمن حافياً خمس مرات كل يوم ولو حسبنا
مجموع المسافة التي يمشيها المؤمن داخل المسجد (وبخاصة إذا كان المسجد
كبيراً) فإنها كافية كل يوم لكسب فوائد هذه الرياضة.
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamy14.hooxs.com http://fiog.hooxs.com
محمد نبيل خطاب


avatar

ذكر
عدد المساهمات : 770
نقاط : 2010
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 25/07/1998
تاريخ التسجيل : 29/06/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: تأملات في الاعجاز العلمي في القرآن والسنة .. ( كل يوم اعجاز )   الثلاثاء يوليو 12, 2011 1:22 am

+
----
-

..النظر إلى النساء يضعف الذاكرة..
.هذه
دراسة جديدة تؤكد صدق ما جاء في كتاب الله قبل أربعة عشر قرناً، حيث تبين
للعلماء أن النظر إلى النساء يؤثر على الذاكرة القصيرة لدى الإنسان....
.




..تؤكد
دراسة هولندية جديدة أجراها أحد الباحثين على طلاب وطالبات في الجامعة أن
مجرد حضور النساء الفاتنات والحديث معهن يسبب التشويش للرجال ويضعف الذاكرة
لديهم ويخفض أداءهم العقلي بشكل كبير.
..

..ويقول
العلماء كلما كانت زينة المرأة وفتنتها أكبر كلما كان التأثر أكبر، ويفسر
العلماء هذه الظاهرة بأن خلايا الدماغ التي تقوم بمعالجة المعلومات واتخاذ
القرار تتأثر بحضور المرأة والنظر إليها والحديث معها. وركزت هذه الدراسة
على موضوع الجاذبية والفتنة والتبرج. فالنظر إلى المرأة المتبرجة يفقد
الرجل صوابه وبالتالي لا يتمكن من اتخاذ قرار صائب، على الأقل خلال وبعد
النظر بفترة قصيرة حتى يزول التأثير.
..

..وربما يا أحبتي ندرك لماذا أمرنا الله بغض البصر، يقول تعالى: (قُلْ
لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ
ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ
) [النور: 30]. وانظروا معي إلى الخطاب الرحيم الذي جاء بصيغة (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ)
ليذكرنا بوجود رسول الله صلى الله عليه وسلم بيننا، وكأنه يأمرنا في كل
لحظة أن نغض البصر. يذكرنا البيان الإلهي بالنبي في هذا الموقف عسى أن
نتذكر سيرته العطرة وأخلاقه وأنه لم ينظر إلى امرأة قط نظر شهوة.
..
..وانظروا معي إلى هذه العبارة الرائعة: (ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ
فالنظر إلى المرأة يفسد التفكير والعقل ويعكر خلايا الدماغ ويشوش العمليات
الفكرية فيه، ولكن عندما ينتهي الإنسان عن النظر إلى هذه المحرمات فإن
دماغه يعمل بطريقة أكثر كفاءة ويستطيع اتخاذ القرار الصحيح بسهولة.
..
..وانظروا معي كيف ختم الله هذه الآية العظيمة بقوله: (إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ) ليذكرنا بمراقبة الله لنا في كل لحظة، فهو القائل: (يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ)
[غافر: 19]. وهذه أفضل طريقة للعلاج، حيث يقول علماء النفس إن إحساس
الإنسان بالمراقبة الخارجية يمكن أن يمنعه من ارتكاب الممنوعات.
..
..وانظروا أيضاً كيف بدأ الأمر بغض النظر (يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ) حفظ الفرج (وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ)
لأن الله يريد أن يبعد عنا أي شبهة أو فعل يؤدي إلى الفاحشة، فالنظر هو
الخطوة الأولى لارتكاب المحرمات، والإنسان عندما يغض بصره فإنه يحس بحلاوة
رائعة، وهذا ما أخبر به النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم، حيث أخبر بأن
النظرة سهم من سهام إبليس من تركه مخافة الرحمن أبدله الله نوراً يجد
حلاوته في قلبه... سبحان الله!
..
..وأخيراً
أود أن أذكركم بأن عدد من علماء المسلمين قاموا بدراسة عن تأثير النظرة
المحرمة، ومداومة النظر إلى النساء، وتبين لهم أن النظر إلى النساء يورث
الكثير من الأمراض، على رأسها تصلب الشرايين نتيجة الهيجان الذي تحدثه هذه
النظرات، وكذلك ضغط الدم وبعض الاضطرابات النفسية التي لا تظهر إلا أثناء
الكبر... وغير ذلك من الأمراض، وقد أراد الله تعالى أن يطهرنا ويزكينا،
ولذلك قال: (
وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا) [النساء: 27].
..
..ملاحظة:
إن الدراسات أظهرت أن تأثير المرأة المتبرجة أكبر بكثير من المرأة
العادية، ومن هنا ربما ندرك لماذا حرم الإسلام تبرّج المرأة، بل إن النبي
صلى الله عليه وسلم قد حذر المرأة من التبرج وأخبر بأنها لا تشم رائحة
الجنة - إلا أن تتوب إلى الله تعالى. وفي حديث نبوي عظيم أخبر سيد البشر
بأن التبرج والفتنة وخروج النساء (كاسيات عاريات مائلات مميلات) من علامات
الساعة، وبالفعل، كيفما تلفتنا نرى أثراً من آثار التبرج، سواء على
الفضائيات أو في الشوارع أو في جو العمل... ولذلك ينبغي أن نتذكر الأمر
الإلهي: (قُلْ
لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ
ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ
) [النور: 30].
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamy14.hooxs.com http://fiog.hooxs.com
محمد نبيل خطاب


avatar

ذكر
عدد المساهمات : 770
نقاط : 2010
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 25/07/1998
تاريخ التسجيل : 29/06/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: تأملات في الاعجاز العلمي في القرآن والسنة .. ( كل يوم اعجاز )   الثلاثاء يوليو 12, 2011 1:22 am

+
----
-

....
..الجماعة... سنة نبوية وفوائد طبية..
.في
كل يوم يصرح علماء الغرب بمعلومات جديدة عليهم ولكنها ليست جديدة على
ديننا الحنيف، لنقرأ هذه الدراسة العلمية الجديدة ونحمد الله تعالى....
.




..تؤكد
الأبحاث الحديثة أن الحياة الاجتماعية الإيجابية للإنسان تفيد صحته أكثر
من الحمية والتمارين الرياضية، وتخفض مخاطر الإصابة بالأمراض مثل الجلطة
القلبية والخرف وحتى الزكام العادي.
.
.

..بحث
جديد جاء من جامعة إكستر بأستراليا حيث وجد العلماء أن البقاء ضمن الجماعة
الواحدة، والعمل ضمن جماعة سواء في العمل أو البيت له أثر شفائي كبير على
الأمراض. فبعد مراقبة طويلة يقول البروفسور
Alex Haslam من جامعة Exeter
إن الإنسان تعود على الحياة الاجتماعية وأن يعيش في مجموعات منذ بداية
خلقه. وهذه المجموعات هي جزء لا يتجزأ من شخصيته بل وتحدد مصيره الصحي
والعقلي.
.
.
..وفي دراسة أجريت عام ( 2010 )نشرت في مجلة Neuropsychological Rehabilitation
وجد العلماء أن الحياة الاجتماعية المليئة بالتعاون والمحبة والتآخي قادرة
على حماية الإنسان من النوبة القلبية والموت المفاجئ والوقاية من الخرف
ومشاكل الذاكرة.
.
.
..وفي دراسة عام ( 2010 ) المنشورة في Ageing and Society
تبين أن الإنسان كلما كان ارتباطه بالجماعة المحيطة به أقوى وكلما كان
التعاون بينهم أكبر كان لذلك الأثر الكبير في الوقاية من خرف الشيخوخة.
.
.
.... ..
.الدكتورة
Catherine Haslam من الجامعة المذكورة فقد وجدت أن الإنسان الذي يعيش
منعزلاً تكثر لديه الأمراض، أما الذي يعيش ضمن جماعة ويمارس نشاطاته اليومية
ويتعاون مع الآخرين ويشعر بأن له انتماء لمجموعة ما، فإنه يكون أقل عرضة
للأمراض، وتقول إنه يجب علينا الاعتراف بالدور الذي تلعبه الجماعة في حماية
صحتنا العقلية والجسدية، وهذه الطريقة أرخص بكثير من أي دواء ولا توجد لها
آثار جانبية وممتعة!.

..الآن يا أحبتي بعدما قرأنا ما يقوله علماء غربيون ماذا يقول ديننا الحنيف؟..
..كلنا
يعلم أهمية الجماعة في تعاليم نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم، وأولها الصلاة.
فقد جعل النبي صلى الله عليه وسلم ثواب الصلاة في جماعة أكثر من الفرد بسبع
وعشرين درجة! وهذا ليس عبثاً، بل لفوائد كثيرة لا يزال العلماء يكتشفون
بعضاً من أسرارها، واليوم نرى فوائد طبية تتجلى في حياة ال.ة أو المجموعات.
يقول صلى الله عليه وسلم: (صلاة الجماعة تفضل على صلاة الرجل وحده بسبع وعشرين درجة) [رواه البخاري ومسلم].
.
.

..فعندما تحافظ أخي المؤمن على الصلاة في الجماعة، فإنك تكسب أجراً أكثر، وتعالج نفسك من الكثير من الأمراض...
..ونعلم أيضاً الحديث الرائع الذي قاله نبينا عليه الصلاة والسلام: (ما جلس قوم مجلساً يذكرون الله فيه إلا حفتهم الملائكة وتغشتهم الرحمة وتنزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده) [رواه مسلم]. وتأملوا معي كلمة (قوم) ليدلنا على فضل ال.ة وألا نكون منفردين في الذكر والعبادة...
..كذلك فإن النبي صلى الله عليه وسلم اهتم اهتماماً كبيراً بهذا الجانب، لدرجة أنه طلب من المؤمنين أن يكونوا كالجسد الواحد، فقال: (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشدّ بعضه بعضاً) [البخاري ومسلم]...
..ويقول أيضاً: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) [البخاري ومسلم]. وهذا يدل على أن النبي صلى الله عليه وسلم يريد لنا الخير ويريد لنا الفائدة...
..ليس هذا فحسب بل إن النبي حذَّر من الفرقة والتشتت والعزلة، يقول صلى الله عليه وسلم: (عليكم بال.ة وإياكم والفرقة فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد، من أراد بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة) [حديث صحيح رواه ابن ماجة 2363]...
..أما كتاب الله تعالى فقد جعل الخطاب يأتي بصيغة الجماعة، فلا نجد في القرآن (يا أيها المؤمن) بل دائماً: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَآَمَنُوا)، مثلاً يقول تعالى: (وَتَعَاوَنُوا
عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ
وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ
) [المائدة: 2]. وهكذا مئات الآيات.
.
.
..والسؤال
الآن : ماذا يعني أن نجد هذا التطابق بين تعاليم الإسلام والتعاليم التي
ينصح بها علماء الغرب اليوم بعد تجارب طويلة؟ إن الملحدين عندما ابتعدوا عن
الدين ووضعوا تعاليم خاصة بهم يسمونها "الحرية الشخصية" بدأوا اليوم
يتراجعوا عن هذه التعاليم، ويصدروا تعاليم تتطابق مع تعاليم ديننا الحنيف!
وهذا يؤكد أن ما جاء به الإسلام هو الحق وهو الذي ينبغي علينا الالتزام به.
..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamy14.hooxs.com http://fiog.hooxs.com
محمد نبيل خطاب


avatar

ذكر
عدد المساهمات : 770
نقاط : 2010
السٌّمعَة : 0
تاريخ الميلاد : 25/07/1998
تاريخ التسجيل : 29/06/2011
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: تأملات في الاعجاز العلمي في القرآن والسنة .. ( كل يوم اعجاز )   الثلاثاء يوليو 12, 2011 1:23 am

+
----
-

...الخوف والناصية...

..لقد
استطاع العلماء تحديد منطقة الناصية وأهميتها في علاج الخوف، ولكننا
كمسلمين كيف ننظر إلى هذه الدراسة وكيف نستفيد منها؟ لنقرأ....
.
.

...العلماء يحددون المنطقة المسؤولة عن الخوف...
...حدد
عالمان منطقة في المخ تتصل بالشعور بالخوف مما قد يساعد في تطوير علاج
للذين يعانون من اضطرابات بعد العمليات الجراحية أو من نوبات القلق. .
.
.
...وقال
أحد العالمين وهو غريغوري كويرك من مدرسة الطب في بورتوريكو "اكتشفنا
منطقة في المخ تنشط عندما يقل الخوف. ووفقا لذلك إذا ما حف. هذه المنطقة
كهربيا يمكننا تقليل الخوف". وأضاف كويرك في مقابلة أن هذه هي المرة الأولى
التي يتم فيها تحفيز هذه المنطقة في هذا الجزء من القشرة الأمامية للمخ
لتقليل الخوف. .
.
.
...ويعتقد
كويرك وزميله ويدعى محمد ميلاد أن وظيفة القشرة الأمامية التي وجداها
بدراسة سجلات الخلايا العصبية في مخ الفئران تمنع الخوف كرد فعل. .
.
.
...وقال
العالمان إنه يبدو أن الذين يعانون من اضطرابات بعد العمليات الجراحية
يضعف لديهم نشاط القشرة الأمامية من المخ. واعتقدا أن أسلوبا تجريبيا غير
مؤلم يسمى التحفيز المغناطيسي للجمجمة يمكن أن يساعد في السيطرة على الخوف.
.
.
.

......

..الخوف
هو رد فعل للإحساس بالخطر وغريزة لحب البقاء لدى الحيوان والإنسان. ويشكك
العلماء في أن هناك نظاما بالمخ يقلل الخوف دون إلغاء الذاكرة الخاصة به
بالكامل, ولكن حتى الآن لا يعرفون أين يكمن هذا النظام.
.
.
...رائحة الخوف...
...أظهرت
دراسة علمية حديثة أن للخوف فعلاً رائحة يمكن شمها، وأنه يمكن أن يُعدي
الآخرين. وأوضحت الدراسة التي أعدها العلماء أننا لاشعورياً نكتشف ما ينتاب
الآخرين من خوف عبر استنشاق ما تفرزه أجسادهم من مواد كيماوية. ويعتقد
هؤلاء العلماء أن تلك الإفرازات يمكن أن تكون معدية وتسري لتصيب من يحيطون
بصاحبها من أفراد..
.
.
...وفي
التجربة التي أجريت في إطار الدراسة وضع فريق من العلماء بجامعة دوسلدورف
الألمانية بقيادة الدكتورة بتينا بوز، ضمادات قطنية تحت آباط مجموعة من
الطلاب قبل جلوسهم لأداء امتحاناتهم الجامعية. كما جمعت الدكتورة بتينا
العرق الذي تصبّب من مجموعة الطلاب المتطوعين أثناء أدائهم تمارين رياضية
على دراجات هوائية..
.
.
...ثم
طّلب من مجموعة أخرى من الطلاب استنشاق الضمادات القطنيَّة، بينما جرى رصد
الإشارات الصادرة من أدمغتهم بجهاز مسح بالرنين المغناطيسي. وكانت النتيجة
أن أياً من أولئك الطلاب لم يستطع ملاحظة الفرق بين "التعرّق الناجم عن
الخوف" و"التعرّق الناتج عن التمارين الرياضية"..
.
.

......

..لاحظ
العلماء أنه عند استنشاق "عرق الخوف" تكون فصوص الدماغ التي تتحكم في
الإشارات العاطفية والاجتماعية أكثر حيوية ونشاطاً, وتومض أجزاء الدماغ
المعنية بتوارد العواطف أيضاً. ويعتقد الباحثون أن الخوف والقلق يتسببان في
إفراز مادة كيميائية هي التي تجعل الآخرين يتشاطرون نفس المشاعر أو ما
يعرف بتوارد العواطف.
.
.
...تعليق على هذه الدراسة...
...أحبتي
في الله! تعودنا أن نقرأ أي خبر علمي قراءة إيمانية، فالغرب يكتشف أسرار
العلم لمجرد حب المعرفة أو لعلاج مرض ما أو لكسب مزيد من المال أو غير ذلك
من الأهداف الدنيوية، ولكننا كمسلمين نتعرف على أسرار العلم لنزداد إيماناً
بالخالق العظيم. إذ أن كل ما في الكون هو من صنع الله وقد أتقنه وقال:
(صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا
تَفْعَلُونَ) [النمل: 88].
.
..
...من
ميزات الإسلام أنه يجعل كل أمر تقوم به عبادة لله تُثاب عليها، وربما يكون
التفكر في أسرار الكون من العبادات المهمة التي تقوّي الإيمان وتزيد
المؤمن قرباً من خالقه وتجعل المؤمن يدرك عظمة الخالق ويقول: (رَبَّنَا مَا
خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) [آل
عمران: 191].
.
..
...والدراسة
التي بين أيدينا اليوم تؤكد على أهمية منطقة الناصية وهي المنطقة الأمامية
من قشرة الدماغ حيث يقول العلماء إنها من أهم مناطق الدماغ، فهي مسؤولة عن
الإبداع والتوجه والقيادة والخطأ والكذب... واليوم يكتشف العلماء أهمية
هذه المنطقة بالنسبة للشعور بالخوف..
.
.
...ويمكن
القول: إن تنشيط هذه المنطقة يقلل الخوف عند الإنسان، وهذه المنطقة تنشط
كثيراً أثناء الخشوع وبخاصة في الصلاة – كما رأينا في أبحاث سابقة – ولذلك
فإن تدبر القرآن والخشوع من العبادات التي تعالج الخوف... أي أن من يتبع
تعاليم الإسلام يقل لديه الإحساس بالخوف، ولذلك قال تعالى: (فَمَنْ تَبِعَ
هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ) [البقرة: 38]،
وقال أيضاً: (بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ
أَجْرُهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ)
[البقرة: 112]!
.
..
...تؤكد
بعض الدراسات في علم البرمجة اللغوية العصبية أن الإنفاق والتصدق على
الفقراء يمنح الإنسان إحساساً بالأمان والراحة النفسية ويقضي على الشعور
بالخوف، وربما ندرك أهمية هذا الأمر عندما نقرأ قوله تعالى: (الَّذِينَ
يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً
فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ
يَحْزَنُونَ) [البقرة: 274].
.
..
...أما
بالنسبة "لرائحة الخوف" التي تنتشر و"تعدي" من حولك، فإن هذه القضية تستحق
التفكير، وهي تعني أن الخوف لا يتناول صاحبه بل يتعدّاه إلى من يحيطون به.
فأنت عندما يسيطر عليك الخوف فإنك تؤثر على أبنائك وعلى أسرتك وعلى
أصدقائك... ولذلك فإن الطريقة المثلى لعلاج الخوف هي الخوف من الله
تعالى... لأنك عندما تخاف من خالق الكون وخالق البشر وتدرك عظمة هذا الخالق
تبارك وتعالى، فإنك تستصغر كل المخلوقات بالنسبة له عز وجل..
.
.
...وأود
أن أقول إن الخوف ليس نوعاً واحداً إنما هناك "خوف إيجابي" وهو الخوف من
الله تعالى!! وهذا الخوف هو اطمئنان للمؤمن ولذلك فإنه مطلوب ومحمود وكل
مؤمن يسعى له. لأن الخوف من الله يعني النجاة من عذابه والسعادة في الدنيا
والآخرة، أما الخوف من الناس يولد الاكتئاب والقلق والاضطرابات النفسية
الأخرى... ولذلك يقول تعالى: (الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ
النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا
وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ * فَانْقَلَبُوا
بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا
رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ إِنَّمَا ذَلِكُمُ
الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ
كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) [آل عمران: 173-175].
.
..
...والخوف
نعمة من الله تعالى! ولكن بشرط أن نعرف كيف نخاف وممن نخاف! وهو رد فعل
طبيعي لتجنب المخاطر والأضرار وقد سخر الله للإنسان عمليات معقدة تحدث في
أنظمة الجسد تقيه من المهالك، ومن التقنيات التي زوده الله بها "الخوف"..
.
.
...وقد
علمنا الله كيف نخاف! فلا نخاف من الناس ولا نخاف من المستقبل ولا نخاف من
الوهم، بل ينبغي أن نكون كما قال تعالى مخاطباً رسوله الكريم يأمره أن
يخاف من الله فقال: (قُلْ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ
يَوْمٍ عَظِيمٍ) [الأنعام: 15]. إذاً الهدف من الخوف هو تجنب المعصية وتجنب
غضب الله تعالى.
.
..
...وأخيراً
أود أن أتوقف مع موقف عصيب مرَّ به سيد البشر عليه الصلاة والسلام وهو في
الغار والكفار يحيطون به وبالقرب منه ولو أن أحدهم نظر إلى أسفل قدميه لرأى
النبي وصاحبه أبا بكر... ولكن هل خاف النبي أو صاحبه من الكفار؟؟.
.
.
...طبعاً
لا! لأن النبي صلى الله عليه وسلم يعلم أن الله معه ولن يتركه، ولكن سيدنا
أبا بكر رضي الله عنه حزن ولم يخَف، فقال له النبي: (لَا تَحْزَنْ إِنَّ
اللَّهَ مَعَنَا) [التوبة: 40]. وهذا الموقف نحن بحاجة له اليوم، فنحن نخاف
من الفقر ونخاف من المستقبل ونخاف من المرض... ولكن ينبغي أن نوجه خوفنا
باتجاه واحد ألا وهو "الخوف من الله عز وجل
...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islamy14.hooxs.com http://fiog.hooxs.com
 
تأملات في الاعجاز العلمي في القرآن والسنة .. ( كل يوم اعجاز )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مصر الاسلامية :: الاســـــــــــــــــــــــــــــــــلاميات والاحاديث النبويه :: القرآن الكريم والتفسير-
انتقل الى: